التخطي إلى المحتوى
انهيار غير متوقع وارتفاع للعملة السعودية والدولار تصل الى حدود ما قبل الوديعة السعودية التي وضعوها تحت تصرف (اللصوص) 

انهيار غير متوقع وارتفاع للعملة السعودية والدولار تصل الى حدود ما قبل الوديعة السعودية التي وضعوها تحت تصرف (اللصوص)

انهيار غير متوقع وارتفاع للعملة السعودية والدولار تصل الى حدود ما قبل الوديعة السعودية التي وضعوها تحت تصرف (اللصوص)  وبارتفاع يصل الى حدود ما قبل االوديعة السعودية بملياري دولار للبنك المركزي اليمني شهدت العملة المحلية اليوم الاثنين 9 يوليو/تموز2018م انهيارا جديدا امام العملات الاجنبية.

وارتفع سعر صرف الدولار الامريكي والريال السعودي امام الريال اليمني بنسب متفاوتة بعد فترة من استقرار سعر صرفهما عند 485 للدولار و128 للريال السعودي.

وقفز سعر الدولار الواحد الى 500 ريال وهو الحاجز الذي تخطاه سابقا خلال الاشهر الماضية فيما ارتفع الريال السعودي من 128 الى 132 طبقا لمصادر مصرفية .

إن ما يجري اليوم لم يعد نزيفًا بل ذبحًا من الوريد إلى الوريد لما تبقى من اقتصاد هش في اليمن ، ومن تجارب الحروب أن العملة متى ما بدأت تنهار، لا تتوقف أبدًا، إلا عندما يعود الاستقرار للبلاد، والاستقرار مرهون بالسلام، والسلام مرهون بحل سياسي و الحل السياسي يبدو أن لا أفق له حتى الآن”.

فإذا استمر الحال على ما هو عليه، فلو أتوا بخزائن سويسرا، و وضعوها تحت تصرف (اللصوص) في الحكومة، فلن يتغير شيء و سيستمر الانحدار في قيمة العملة الوطنية”.

هذا ما قاله المحللون الإقتصاديون عن استلام الوديعة للتفاصيل تابع أراء المحللين من هنا