التخطي إلى المحتوى
فوز مستحق لملوك انجلترا على السويد في نهائيات كأس العالم 2018

فوز مستحق لملوك انجلترا على السويد في الدور ربع النهائي من بطولة كأس العالم 2018

 

فوز مستحق لملوك انجلترا على السويد في الدور ربع النهائي من بطولة كأس العالم 2018 حيث كان موعد مباراة السويد وإنجلترا يوم السبت الموافق 7 يوليو 2018 ، على أرض إستاد سامارا أرينا ، في دولة روسيا، ضمن مباريات كأس العالم في نسخة 2018 ليطفوا بوجه عام على عشاق كرة القدم العالمية و بالأخص عشاق ومحبي منتخبي السويد وإنجلترا ، مع العلم بأن صافرة الحكم سوف تعلن بدء هذة المباراة في تمام الساعة الـ 4:00 مساءً بتوقيت مصر، وفي تمام الساعة الـ 5:00 مساءً بتوقيت المملكة العربية السعودية، في حين جاء توقيت اللعبة في تمام الساعة الـ 6:00 مساءً في الإمارات العربية.

قنوات البث الناقلة لـ مباراة السويد وإنجلترا يوم السبت 7-7-2018

دائماً ما تستقبل قناة بي إن سبورتس إتش دي ذلك اللقاء على مسطح شاشاتها عبر برنامج استوديو تحليلي، حيث من المقرر له أن يفتح ذلك البرنامج أمام محبي ومشاهدي هذة البطولة قبل بداية اللقاء بنحو الـ 1 ساعة، وهذا بغرض عرض وجبة دسمة وكبيرة فيما يخص الأمور الفنية للفريقين، ولعل أهم ما يتم تناوله خلال البرنامج الفرص المتاحة لكل فريق ليقتنص الـ 3 نقاط كاملة ليفوز باللقاء.

تفاصيل عن الفريقين قبل مباراة السويد وإنجلترا ضمن مباريات دور الـ ربع النهائي من كأس العالم 2018

ومما هو جدير بالذكر، بان آخر مباراة خاضها منتخب السويد في كأس العالم 2018، كانت مع منتخب سويسرا، لينتهي اللقاء بالفوز مع نتيجة 1-0.

في حين أن منتخب إنجلترا خرج من مباراته مع منتخب كولومبيا فائزاً بفارق ركلات الترجيح، لتكون النتيجه 4-3.

توقعات خبراء كرة القدم العالمية، بأننا سوف نشهد مباراة قوية جداً بين المنتخبين، حيث أن كل فريق يمتلك هدف وحيد، ألا وهو إحتلال مقعد في الجولة المقبله وإقتناص الثلاث نقاط كاملة، وهذا ما يدعم فائز في مباراة السويد وإنجلترا ليقتنص فرصة الإستحواذ على كأس العالم 2018.

وجاءت احتمالات الفوز للفريقين خلال الـ 90 دقيقه في لقاء السويد وإنجلترا بـ مونديال العالم 2018:

فريق السويد 23%
فريق إنجلترا 48%
التعادل بين الفريقين 29%

نتيجة مباراة إنجلترا والسويد الدور ربع النهائي من بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم

وصل المنتخب الإنجليزي إلى نصف النهائي للمرة الأولى منذ العام 1990، بتغلّبه على نظيره السويدي 2-0 مساء السبت على ملعب سامارا، ضمن الدور ربع النهائي من بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم.

وأحرز هاري ماجواير (30) وديلي ألي (58) هدفي المباراة، وسيلعب المنتخب الإنجليزي في نصف النهائي، مع الفائز من المباراة الاخيرة في دور الثمانية والتي تجمع بين كرواتيا وروسيا مساء السبت أيضا.

وهذا أوّل فوز للمنتخب الإنجليزي على نظيره السويدي في نهائيات كأس العالم، بعدما تعادل معه مرتّين، الأولى بنتيجة 1-1 في مونديال 2002، والثانية بنتيجة 2-2 في مونديال 2006.

ولم يغيّر مدرب المنتخب الإنجليزي جاريث ساوثجيت من تشكيلته الأساسية التي اجتازت كولومبيا بركلات الترجيح في ثمن النهائي، حيث جدّد ثقته في المهاجم رحيم سترلينج ليلعب إلى جانب هاري كاين.

أما مدرب المنتخب السويدي يان أندرسون، فأجرى تغييرين على التشكيلة التي هزمت سويسرا 1-0 في ثمن النهائي، فلعب إميل كرافت في خط الدفاع، وعاد سيباستيان لارسون إلى خط الوسط بعد انتهاء إيقافه.

وباستثناء تسديدة كاين الزاحفة من خارج منطقة الجزاء والتي مرّت بجوار القائم في الدقيقة 19، لم يشهد النصف الأول من الشوط الأول أي تهديد حقيقي على مرميي المنتخبين، نتيجة تكتّل المنتخب السويدي في ملعبه وعدم رغبته في مبادلة الإنجليز للسيطرة على الكرة، واستمر الحال على ما هو حتى الدقيقة 30، عندما افتتحت انجلترا التسجيل عن طريق رأسية من ماجواير اثر ركلة ركنية.

وبقي المنتخب الإنجليزي مسيطرا على المجريات، وكاد أن يضاعف تقدّمه في الوقت بدل الضائع من الشوط الأوّل، عندما وصلت كرة طويلة إلى سترلينج الذي حاول مراوغة الحارس لكنّه فشل في ذلك، لترتد إليه الكرة لكنّه أثار التسديد في قدم المدافع بدلا من التسديد، لتتحوّل الكرة إلى ركنية لم تثمر.

وكاد المنتخب السويدي يباغت منافسه بهدف التعادل في الدقيقة 47، لكن الحارس جوردان بيكفورد تصدّى بأعجوبة لرأسية ماركوس بيرج، ومن كرة عالية داخل منطقة الجزاء السويدية مرر ماجواير الكرة امام المرمى دون أن تلقى متابعا، قبل أن يسجّل الإنجليز هدفهم الثاني في الدقيقة 58، بعدما رفع جيسي لينجارد كرة عرضية ارتقى لها ديلي ألي وغرسها برأسه في الشباك.

وحرم الحارس بيكفورد السويد من تقليص الفارق في الدقيقة 62 عندما تصدّى لمحاولة قريبة من فيكتور كلايسون، وعاد حارس إيفرتون ليبعد بأطراف أصابعه كرة خطيرة من بيرج في الدقيقة 72، ودخل فابيان ديلف في خط وسط انجلترا بدلا من ألي لتدعيم الحماية أمام منطقة الجزاء، قبل أن يدخل إريك داير مكان جوردان هندرسون، وتبقى النتيجة على ما هي حتى النهاية.