التخطي إلى المحتوى
دعاء ليلة القدر شهر رمضان وعلاماتها وفضلها وادعية ختم القرأن للشيخ محمد جبريل
 ادعية ليلة القدر

دعاء ليلة القدر شهر رمضان وعلاماتها وفضلها وادعية ختم القرأن للشيخ محمد جبريل  .. دعاء ليلة القدر 2017 نحن نقترب من العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، وينتظر الجميع في العشر الأواخر من رمضان أن يتعرفون على ليلة القدر، وهي الليلة التي يفتح فيها الله عزوجل أبواب التوبية وأبواب الدعاء إلي جميع الأمة الإسلامية، ولا شك أن العلماء دائماً ما ينتظرون التعرف على ليلة القدر في أي يوم من الليالي العشر، وتقع ليلة القدر دائماً في الليالي الوترية لشهر رمضان المبارك، وأكثر يوم جاءت فيه ليلة القدر  بصورة متكررة هو يوم السابع والعشرون من شهر رمضان الكريم أعادة الله علينا وعلى كل الأمة الإسلامية باليمن والبركات.

ما هو فضل ليلة القدر

ليلة القدر تعد من الليالي المعظمة عند المولي عزوجل فليلة القدر يصلي فيها المسلم العابد لربة، متيقناً في الدعاء إلي الله عزوجل والإستغفار، فهناك أيه تؤكد أن ليلة القدر هي ليلة عظيمة عند الامة الإسلامية، فقد جاء قولي تعالي “ليلة القدر خير من ألف شهر”، وذلك يعني أن تلك الليلة قد تغني على ألف شهر في الدعاء إلي الله تعالي والإستشفار والتوبة وطلب والرحمة والهدي من عند الله تعالي.

موعد تحري ليلة القدر

الجدير بالذكر وأن بعض علماء الأزهر السابقين رحمه الله كان له رأي صحيح وسط الأمة الإسلامية في تعيين تلك الليلة، وقال الشيخ سيد سابق رحمه الله وأدخله فسيح جناته، أن ليلة القدر قد تقع في يوم الحادي والعشرون أو الثالث والعشرون أو الخامس والعشرون أو ليلة السابع والعشرون، وقد تكون في ليلة التاسع والعشرونن ولكنها كما ذكرنا في أكثر الأوقات تكون يوم السابع  والعشرون وفي رواية عن النبي صلي الله عليه وسلم قال النبي “من كان متحريها فليتحرها ليلة السابع والعشرين”. وروي مسلم وأحمد وأبو داود والترمذي وصححه، عن أبيِّ بن كعب أنه قال: “والله الذي لا إله إلا هو إنها لفي رمضان -يحلف ما يستثني- والله إني لأعلم أي ليلة هي، هي الليلة التي أمرنا رسول الله بقيامها، هي ليلة سبع وعشرين، وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها”.

تحذير النبي عن إهمال ليلة القدر

قام رسولنا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم بالتحذير الشديد بأن يغفل المسلم عن تلك الليلة أو ينسا المسلم إحيائها، لأن تلك الليلة فضلها عظيم، ولا شك أن المسلم إذا حرم منها فسيخر الكثير والكثير فلها فضل عظيم وأجر مبارك فعلينا أن نتابع تلك الليلة وندعو الله أن يرحمنا ويهدينا ونتوب إليه وندعوا إلي الأمة الإسلامية أن تكون بخير في كل مكان في العالم.

وقد كان النبي صلي الله عليه وسلم يقول في العشرة الأواخر:

تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان
موعد ليلة القدر في دول الخليج والعربية
لا شك أن شهر رمضان يختلف من بلد لأخري فقد يكون في السعودية أو الكويت أو الإمارات أو قطر يوم يبدأ فيه الصيام يختلف عن جمهورية مصر العربية، أو تختلف جميع الدول مع بعضها أو تتفق دول ودول أخري لا تتفق، ففي النهاية قد تكون ليلة الفجر في بلاد فردية وبلاد أخري زوجية، فمن أجل الأمان هي دائماً ما تكون في العشر الأواخر لشهر رمضان الكريم.

دعاء ليلة القدر شهر رمضان

يقوم الكثير من الأشخاص المصريون والعرب عامة بالبحث على محرك البحث الرئيسي غوغل ومواقع التواصل الإجتماعي فيس بوك عن دعاء ليلة القدر، ولكننا في موقعنا مصر مكس سنعرض إليكم فيديو بداخلة دعاء ليلة القدر لشهر رمضان 2017.

دعاء ليلة القدر في رمضان وهو ما يبحث عنه الكثير الآن حيث من المؤكد لدينا حسب ما اجتمع عليه جمهور العلماء أن موعد ليلة القدر تقع في شهر رمضان الفضيل، وأنها في العشر الأواخر من الشهر الفضيل اي في العشرة ليال الأخيرة منه، لكن اختلف العلماء في تحديد أي ليلة من ليال العشر الأواخر هي ليلة القدر الشريفة وذلك بسبب اختلاف الروايات الصحيحة في هذا الأمر، لكن يرجح أنها تقع في ليلة من الليال الوترية من الشهر اي الليالي ذات الأرقام الفردية، والأرجح أيضا هو وقوعها في ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك.

 

فضل ليلة القدر

ان ليلة القدر فضلها على المسلم فضل عظيم إذا أحياها وبلغه الله إياها، وإن إحياء هذه الليلة يكون بكثرة الصلاة وذكر الله تعالى وقراءة القرآن الكريم و التضرع لله بالدعاء والاستغفار كثير وتسبيح الله وتبجيله عز وجل.

تحري  موعد ليلة القدر 2018

يخبرنا فضيلة الشيخ سيد سابق رحمة الله عليه للعلماء آراء في تعيين هذه الليلة؛ فمنهم من يرى أنها ليلة الحادي والعشرين، ومنهم من يرى أنها ليلة الثالث والعشرين، ومنهم من يرى أنها ليلة الخامس والعشرين، ومنهم من ذهب إلى أنها ليلة التاسع والعشرين، ومنهم من قال: إنها تنتقل في ليالي الوتر من العشر الأواخر.. وأكثرهم على أنها ليلة السابع والعشرين، روى أحمد -بإسناد صحيح- عن ابن عمر (رضي الله عنهما) قال: قال رسول الله : “من كان متحريها فليتحرها ليلة السابع والعشرين”. وروي مسلم وأحمد وأبو داود والترمذي وصححه، عن أبيِّ بن كعب أنه قال: “والله الذي لا إله إلا هو إنها لفي رمضان -يحلف ما يستثني- والله إني لأعلم أي ليلة هي، هي الليلة التي أمرنا رسول الله بقيامها، هي ليلة سبع وعشرين، وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها”.

{إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ * سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ} [القدر: 1-5]

ليلة القدر بين القران والسنه النبوية

وقد عظم القرآن الكريم من مقام هذه الليلة فأخبرنا فيه الله تعالى أنها خير من ألف شهر، أي أن أجر العبادة والطاعات فيها تكون خيرا من تعبد الإنسان مدة ألف شهر ليس فيهم ليلة القدر.
وان من عظمة ليلة القدر وميزاتها أنها تتنزل فيها الملائكة ويعم فيها الخير والسلام ويحيط المؤمنين.
وقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم كثيرا عن فضائل ليلة القدر وحثنا على أن نسعى لبلوغها في العشر الأواخر من الشهر الفضيل فقد قرأنا في صحيح البخاري أن أبي هريرة رضي الله عنه قد روى انه صلى الله عليه وسلم قد قال :-
“من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه”.

تحذير الرسول عن إهمال ليلة القدر

وقد حذرنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من أن نغفل عن هذه الليلة او أن ننسى أن نحييها او نهمل تحريها حرصا منه علينا من أن نحرم من فضلها العظيم وأجرها وثواب إحيائها فأخبر أصحابه حين طل عليهم الشهر المبارك :

“إن هذا الشهر قد حضركم، وفيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرِمَها فقد حُرِم الخيرَ كله، ولا يُحرم خيرها إلا محروم”.

صدق رسولنا الكريم، فكيف لا يكون المرء من المحرومين الخاسرين إذا ضيع على نفسه فرصة خير من فرص ألف شهر.
وتأكد جمهور العلماء من أن الليلة تقع في العشر الأواخر وذلك لما روي في الصحيح عن السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله يجاور في العشر الأواخر من رمضان ويقول :

“تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان”

وعن أبي سعيد أن النبي خرج إليهم صبيحة عشرين فخطبنا، وقال:-

“إني أريت ليلة القدر ثم أنسيتها -أو نسيتها- فالتمسوها في العشر الأواخر، في الوتر”.

موعد ليلة القدر فى البلاد العربية

ولأن دخول شهر رمضان المبارك يختلف موعده من بلد إلى آخر فذلك يؤدي إلى أن تكون في بلد الليلة فردية وتكون زوجية في بلد آخر، فمن أجل الاحتياط يفضل السعي لبلوغ ليلة القدر في جميع أيام العشر الأواخر.
ويتأكد تحريها في الليال السبع الأخيرة حسب ما ورد عن ابن عمر: أن رجالاً من أصحاب النبي رأوا ليلة القدر في المنام، في السبع الأواخر، فقال رسول الله أرى رؤياكم قد تواطأت (أي توافقت) في السبع الأواخر، فمن كان متحريها، فليتحرها في السبع الأواخر”، وعن ابن عمر أيضًا: “التمسوها في العشر الأواخر، فإن ضعف أحدكم أو عجز، فلا يُغلبن على السبع البواقي”

 

توقيت ليلة القدر لفضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوي

ورأي أبي بن كعب وابن عباس من الصحابة أنها ليلة السابع والعشرين من رمضان، وكان أُبَىُّ يحلف على ذلك لعلامات رآها، واشتهر ذلك لدى جمهور المسلمين، حتى غدا يحتفل بهذه الليلة احتفالاً رسميًّا.
والصحيح أنه ليس لدينا أي علم يقين في أمر هذا الليلة وهذا يعد أيضا شيء من مميزاتها، وان ذلك بسبب تعدد المقولات والروايات في تحديدها بالضبط، لكن أرجح القول انها تقع في ليلة وترية من ليالي العشر الأواخر من الشهر الفضيل.
وان لله عز وجل حكمة عظيمة في عدم اطلاعنا على موعد هذه الليلة بالتحديد، فعدم علمنا بموعدها يعد محفزا للمؤمن أن يعمل الخير ويتقي الله تعالى طوال الشهر، وربما ان اطلع الإنسان على موعدها لاكتفى بها وحدها ليلة يعمل فيها الخيرات ويتقي الله ويسعى لنيل رضاه، فذلك خير لنا ولا يريد بنا الله سوى الخير.

دعاء ليلة القدر 2018

يبحث الكثير عن ادعية ليلة القدر ودعاء ليلة القدر في رمضان لكي يدعى بها ويتم ترديد هذه ادعية ليلة القدر، او في العشر الآواخر من شهر رمضان المبارك، كل ليلة، وذلك من اجل عدم ضمان في أي ليلة ستكون الليلة المنشودة، ليلة القدر 2018.

دعاء ليلة القدر 2018 مكتوب

 

  • اللهم ان كانت هذه ليلة القدر فاقسم لي فيها خير ما قسمت واختم لي في قضائك خير مما ختمت واختم لي بالسعادة فيمن ختمت.

  • اللهم اجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء و روحي مع الشهداء و احساني في عليين وإساءتي مغفورة.

  • اللهم افتح لي في هذه الليلة باب كل خير فتحته لأحد من خلقك وأوليائك وأهل طاعتك و لا تسده عني وارزقني رزقا تغيثني به من رزقك الطيب الحلال.

  • اللهم ما قسمت في هذه الليلة المباركة من خير وعافية وصحة وسلامة وسعة رزق فاجعل لي منه نصيب وما أنزلت فيها من سوء وبلاء وشر وفتنة فاصرفه عني وعن جميع المسلمين.

  • اللهم ما كان فيها من ذكر وشكر فتقبله مني وأحسن قبوله وما كان من تفريط وتقصير وتضييع فتجاوز عني بسعة رحمتك يا ارحم الراحمين.

  • اللهم تغمدني فيها بسابغ كرمك واجعلني فيها من أوليائك واجعلها لي خيرا من ألف شهر مع عظيم الأجر وكريم الذخر.

  • اللهم لا تصرفني من هذه الليله إلا بذنب مغفور و سعي مشكور وعمل متقبل مبرور وتجارة لن تبور وشفاء لما في الصدور وتوبة خالصة لوجهك الكريم.

  • اللهم اجعلني وأهلي وذريتي والمسلمين جميعا فيها من عتقائك من جهنم وطلقائك.من النار.

  • اللهم اجعلني في هذه الليلة ممن نظرت إليه فرحمته وسمعت دعاءه فأجبته.

  • اللهم أسالك في ليلة القدر وأسرارها وأنوارها وبركاتها إن تتقبل ما دعوتك به وان تقضي حاجتي يا ارحم الرحمين.

ادعية ليلة القدر

  • عن ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها، انها سألت النبي صلي الله عليه وسلم، يا رسول الله أرأيت ان علمت اي ليلة، ليلة القدر ما اقول فيها ؟، قال قولي، اللهم انك عفو كريم تحب العفو، فاعف عني، رواه الترمذي، وقال حديث حسن صحيح.

  • اللهمّ لك الحمد بكلّ نعمة أنعمت بها علينا، في قديم أو حديث، أو خاصّة أو عامّة، أو سرٍّ أو علانية، لك الحمد بالإسلام، ولك الحمد بالإيمان، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد على ما يسّرت لنا من إتمام القرآن، والتّوفيق للصّيام والقيام، لك الحمد كثيراً كما تنعم كثيراً، ولك الشّكر كثيراً كما تجزل كثيراً، لك الحمد على نعمك العظيمة وآلائك الجسيمة، لك الحمد بكلّ نعمك علينا يا ربّ العالمين، لك الحمد على ما أتممت علينا شهرنا، وعلى ما يسّرت لنا من إتمام قرآننا يا ربّ العالمين، لك الحمد على نعمك العظيمة وآلائك الجسيمة حيث أرسلت إلينا أفضل رسلك، وأنزلت إلينا أفضل كتبك، وشرعت لنا أفضل شرائعك، وجعلتنا من خير أمّةٍ أخرجت للنّاس، وهديتنا لمعالم دينك الّتي ليس بها التباس.

     

دعاء ليلة القدر

دعاء ليلة القدر المحبب قوله بكل ليلة من أواخر رمضان

(رب أعني ولا تعن علي، وانصر لي ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي، واهدني ويسر الهدى إليَّ، وانصرني على من بغى علي).
(يا مقلِّب القلوب ثبت قلبي على دينك) (يا مصرِّف القلوب صرِّف قلبي على طاعتك) (اللهم إني أسألك اليقين والعافية)(اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر). (اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، اللهم متعنا بأسماعنا وأبصارنا وقواتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همِّنا ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا) (اللهم إني أسألك الفردوس الأعلى)(اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والبخل والهرم وأعوذ بك من عذاب القبر، اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها).

فضل العشر الأواخر من شهر رمضان

الثلث الثالث والأخير من شهر رمضان 2018 والتى تأتى فيه العشر الاواخر من رمضان  2018 حيث  ليله القدر فى اى ليلة منه ونتحرها فى العشر الاواخر من رمضان المبارك حيث تتضاعف الأجور والحسنات ويتضاعف الثواب، وقد كرم الله الأمة الإسلامية كرما عظيما حينما جعل الله سبحانه وتعالى في العشر الأواخر ليلة هي خير من ألف شهر وهي ليلة القدر، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما روى أبي هريرة (من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ). صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وان من الأعمال التي لابد أن يحرص المؤمن على فعلها في العشر الأواخر من الشهر الفضيل ما يلي: (إحياء الليل، الاعتكاف، قراءة القرءان، الزكاة ).

 

 

ادعية ختم القرأن للشيخ محمد جبريل

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك..

{ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا {1} قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا {2} مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا {3} وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا}[الكهف:1-4].

الحمد لله الذي لم يكن له شريك في الملك ولم يتخذ صاحبة ولا ولداً.. الحمد لله الذي هدانا للإسلام.. وأتانا من أمرنا رشدا..

الحمد لله الذي أعد للمؤمنات جنات خالدين فيها أبدًا.. وأعد للكافرين جهنم لا يخرجون منها أبدًا..
الحمد لله الذي أعطى كل شيء خلقهُ ثم هدى..
الحمد لله الذي أنعم وهدى..
الحمد لله غفار لمن تاب وآمن وعمل صالحًا ثم اهتدى..
الحمد لله لا مانع لما أعطى.. ولا معطى لما منع.. ولا راد لما قضى.. أفضل من سُئل.. وخير من أعطى..
الحمد لله على ما قضى.. وكل الذي قضاه فيه الرضا..
الحمد لله.. جاء في كتابه الكريم: {لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا}[التوبة:40].
الحمد لله يغفر الذنوب كرمًا وحلما..
الحمد لله جعل الحق حقًا بينا..
الحمد لله.. إليه وحده نتوجه بالدعاء.. وهو سميعُ قريبُ مجيبُ الدعاء..
الحمد لله.. أهلُ الإجابة والرجاء..
الحمد لله كما يُحب ربُنا ويرضى..
الحمد لله.. مُجيب كل سائل لا يرد أحدا.. بابه مفتوح للطالبين.. يجير المستجيرين.. يغيث المستغيثين.. يحب التوابين.. يحب المتطهرين.. يحب المساكين.. يحب الصابرين.. يحب العابدين.. رزقه للطائعين والعاصين.. رحمته قريبُ من المحسنين.

يعلم حوائج السائلين.. يسمع أنين المتأوهين.. رجاءُ المذنبين.. مفرجُ عن المهمومين.. منفسُ عن المكروبين.. ربُ العالمين.. مالكُ يوم الدين.. لا نعمةً إلا له.. لا قوةً إلا به.

لا إله إلا هو الملك الحق المبين..

لا إله إلا هو العدل اليقين..
لا إله إلا هو العزيز الحكيم..
لا إله إلا هو الحي القيوم..
لا إله إلا هو رب العرش الكريم..
لا إله إلا هو رب العرش العظيم..
لا إله إلا هو يحي ويميت.. ربُكم ورب آبائكم الأولين..
لا إله إلا هو يحي ويميت.. فأمنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون.
لا إله إلا هو خالق كل شي فأعبدوه.. وهو على كل شيء وكيل.. لا تُدركهُ الأبصار.. وهو يدرك الأبصار.. وهو اللطيف الخبير..
لا إله إلا هو وسع كل شيء علما..
لا إله إلا هو وعلى الله فليتوكل المؤمنون..
لا إله إلا هو وعلى الله فليتوكل المتوكلون..
لا إله إلا هو.. إليه المصير..
لا إله إلا هو له الحمد في الأولى والآخرة.. وله الحكم وإليه ترجعون..
لا إله إلا هو.. كل شيء هالكُ إلا وجهه.. له الحكم وإليه ترجعون..
لا إله إلا هو.. عالمُ الغيب والشهادة.. هو الرحمن الرحيم..
لا إله إلا هو.. الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر.. سبحان الله عما تشركون
لا إله إلا هو.. الخالق البارىء المصور له الأسماء الحسنى.. يسبح له ما فى السماوات والأرض.. وهو العزيز الحكيم.
سبحان مدبر الأمور..
سبحان من إليه تصير الأمور..
سبحان باعثُ من في القبور..
سبحان من ليس له شريك ولا نظير.. ولا وزير.. وهو على كل شيء قدير..
سبحان الذي تعطف بالمجد وتكرم به..
سبحان الذي لا ينبغي التسبيح إلا له..
سبحان الذي أحصى كل شيء بعلمه..
سبحان ذو الفضل والنعم..
سبحان ذو الجود والكرم..
سبحان الله خير الفاتحين.. وخير الناصرين.. وخير الماكرين.. وخير الوارثين.. وخير المنزلين.. وخير الغافرين.. خير الحافظين.. خير المسئولين.. سبحان الله أرحم الراحمين..
سبحان الله عما يشركون..
سبحان الله عما يصفون..
سبحان الله وبحمده..
سبحان الله العظيم..
سبحان الله عدد ما خلق..
سبحان الله عدد ما هو خالق..
سبحان الله ملء ما خلق..
سبحان الله ملء ما هو خالق..
والحمد لله مثلُ ذلك.. ولا إله إلا الله مثلُ ذلك.. والله أكبر مثلُ ذلك.. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم مثلُ ذلك.

اللهم صل على سيدنا محمد.. الرحمة المهداة.. والنعمة المسداة.. نبيه ومصطفاه.. قام من الليل حتى تورمت قدماه.. وكان لا ينام قلبُه وإن نامت عيناه.. أهدى الهداه.. أسمى من رأى وجه الحياة.. الصادق الأمين.. شفيع المذنبين.. حباه ربه إيمانا و تقوى.. ووسع بالهدى والحلم صدره.. أعطاه ما لم يعط أحدا.. علما وحلما وإخلاصا و إيمانا.. نوره يجلو كل مظلمة.. وهديه يهدى الإنس والجان.. قام يدعو إلهًا واحدًا.. ربُ السماوات ورب الأرض رحمان..

اللهم صل على سيدنا محمد.. البشير النذير.. السراج المنير.. السمح الرحيم.. بالمؤمنين رءوف رحيم.. أينما ذكر اسمه حلت البركات.. وعمت البشرى بالخيرات.. دينه خير دين.. دعا للباقيات الصالحات.. به نعيش معايش راضيات.. وتنحل به جميع الأزمات.. هو الدين عصمتنا في الحياة وبعد الممات.

اللهم صل على سيدنا محمد.. الذي أنقذت به العباد من الضلالة والردى.. وأيدته بالمعجزات فآمن من آمن و اهتدى.. صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أعلام الإقتداء.. اللهم احشرنا تحت لوائه.. اللهم اجزه عنا خير ما جزيت به نبيا عن قومه.. ورسولا عن رسالته.. واسقنا من يده الشريفة شربة هنيئة مريئة لا نظمأ بعدها أبدًا.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا رب.. ما لاذ مسكين بجودك إلا وغمرته بالنعم.. يا من أشار إليه الخلق بالكرم.. كم من فقير آتاك فقضيت حاجتهُ وفقره.. وكم من ضعيف حميتهُ من القوى وشددَّ أزره.. وكم من يتيمٍ أوليته عطفك وأزلت ضره.. يا من يجود على خلقه بالنعم.. هب لنا رحمة يا رب البيت والحرم.. يا غياثنا عند كل كربة.. يا ملاذنا عند كل شدة.. يا مجيبنا عند كل دعوة.. اللهم اهدنا فيمن هديت.. وعافنا فيمن عافيت.. وتولنا فيمن توليت.. وبارك لنا فيما أعطيت.. وقنا واصرف عنا شر ما قضيت.. نستغفرك ونتوب إليك.. ونؤمن بك ونتوكل عليك.. ونثنى عليك الخير كله.. أنت الغنى ونحن الفقراء إليك.. أنت القوى ونحن الضعفاء إليك.

يا رب العالمين.. يا أحكم الحاكمين.. يا أرحم الراحمين.. يا من قلت في كتابك الكريم:-

{إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ {77} فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ {78} لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ {79} تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ}[الواقعة:77-80].
نشهد إليك يا ربنا أن كتابك ليس كمثله في القدس والطهر.. وليس كمثله ينهى عن الفحشاء والمنكر.. وليس كمثله للصدر يشفى علة الصدر.. وليس كمثله للقلب يطبعهُ على الخير.

اللهم اجعله إيمانا نهتدي به.. ونورًا نقتدي به.. ورزقا حلالا نكتفي به.. اللهم اجعله سكينة لهمومنا.. وراحة لأحزاننا.. ونورًا لظلامنا.. وهدايةُ لحيرتنا.. وعلمًا لجهلنا.. وقوة لضعفنا.. وغنى لفقرنا.. اللهم زدنا به شرفا وتعظيما.. وهب لنا بتلاوته ثوابا.. ننال بها جزاء يزيدُ عن أجرنا.. اللهم اجعل بركاته علينا.. وعلى آبائنا.. وأمهاتنا.. وأهلنا.. وأولادنا.. وعلى جميع المسلمين والمسلمات.. الأحياء منهم والأموات.. إنك يا مولانا سميعُ قريبُ مجيب الدعوات.. اللهم اجعل تلاوته تثبيتا لقلوبنا.. وحفظًا لنا.. وإلهامًا لنفوسنا.

اللهم افتح به نور الجنات.. ونور النظر إلى وجهك الكريم.

اللهم افتح به عيونا عُميا.. وأسمع به آذانا صُما.. وألن به قلوبًا غُلفا.. اللهم تقبل منا ختم القرآن.. وتجاوز عنا ما كان فيه من خطأ أو نسيان.. اللهم تقبل ختمتنا.. وارزقنا فضلها.. وبركتها.. وبرها.. وبارك في قارئها.. وسامعيها.. ومن أمَّنَ على دعائها.. وعلى جميع المسلمين والمسلمات.. والمؤمنين والمؤمنات.. الأحياء منهم والأموات.

سبحانك يا رب.. نعمك لا تحصى ولا تعد.. وقدرتك لا تقف عند حد.. القلوب لك مفضية.. والسر عندك علانية.. الحلال ما أحللت.. والحرامُ ما حرمت.. والدين ما شرعت.. الأمر أمرك.. والملك ملكك.. ونحن جميعا عبادك.. تفعل فينا ما تشاء.. اللهم إنا نسألك العفو والعافية.. والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة.. اللهم اغفر لنا وارحمنا.. وعافنا.. واعف عنا.. وعلى طاعتك أعنا.. ومن شر خلقك سلمنا.. ولغيرك لا تكلنا.. واغفر لنا ما قدمنا.. وما أخرنا.. وما أسررنا.. وما أعلنا.. وما أسرفنا.. وما أنت أعلم به منا.. أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت.

اللهم اجعل قلوبنا مطمئنة بالإيمان.. واجعل نفوسنا منشرحة بالإسلام.. وألف بين قلوبنا.. وأصلح ذات بيننا.. ووحد صفوفنا.. واجمع كلمتنا.. اللهم نَفِّس الكرب عن المكروبين من المسلمين.. وفرج الهم عن المهمومين من المسلمين.. واشف مرضانا ومرضى المسلمين.. وارحم موتانا وموتى المسلمين.

اللهم اكفنا شر الشقاق.. والنفاق.. وسوء الأخلاق.. برحمتك يا أرحم الراحمين.. يا من يحول بين المرء و قلبه.. حُل بيننا وبين القوم الظالمين.. يا من يحول بين المرء وقلبه.. حُل بيننا وبين فتنة الدنيا وظُلم العباد.. وسوء الخُلق.. واغفر لنا ذنوبنا.. واقض عنا تبعاتنا.. واكشف عنا السوء.. ونجنا من الهم والغم.. واجعل لنا منه فرجا ومخرجا.. إنك على كل شيء قدير.

اللهم اجعل آخر كلامنا من الدنيا شهادة أن لا إله إلا الله.. وأن محمدا رسول الله.

اللهم ثبتنا بقولها.. وانفعنا بفضلها.. واجعلنا من خيار أهلها.. واجعلنا عند الموت ناطقين بها.. اللهم إنك بعثتنا بهذه الكلمة.. وأمرتنا بها.. ووعدتنا عليها الجنة.. وسبحانك لا تخلف الميعاد.

اللهم إنا نسألك الجنة.. وما قرب إليها من قول أو عمل.. ونعوذ بك من النار.. وما قرب إليها من قول أو عمل.. اللهم إنا نسألك رضاك والجنة.. ونعوذ بك من سخطك والنار.. نسألك موجبات رحمتك.. وعزائم مغفرتك.. والسلامة من كل إثم.. والغنيمة من كل بر.. والفوز بالجنة.. والنجاة من النار.. يا رب.. سبحانك ما أعظمك.. سبحانك ما أكرمك.. سبحانك ما ألطفك.. سبحانك ما أحلمك.. يا من نجيت يعقوب من حزنه.. وجمعت بينه وبين ولده.. وحفظت يوسف من كيد إخوته.. ونجيت نوحا من كربه.. ونجيت يونس من غمه.. وكشفت ما بأيوب من ضُره.. يا من أنقذت إبراهيم من نار عدوه.. يا من دعاك محمدُ (صلى الله عليه وسلم) فنصرته.. وها نحن ندعوك.. ونرجوك.. دعاء من لا يملك إلا الدعاء.. ونرجوك رجاء من لا حيلة له إلا الرجاء.

اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك.. وبطاعتك عن معصيتك.. وبفضلك وجودك وكرمك عمن سواك.

اللهم احفظنا بما حفظت به أولياءك.. وانصرنا بما نصرت به أنبياءك.. إنك على كل شيء قدير.

سبحانك تعلم سرنا وجهرنا.. فاقبل عذرنا.. وتعلم حاجاتنا.. فأعطنا سُؤلنا.. يا من يجيب المضطر إذا دعاه.. يا من شهدت له بالألوهية جميع المخلوقات.. وسبحت له الأرض والسماوات.. نسألك بقدرتك ورحمتك.. أن تقبل التائبين.. وتعفو عن المسيئين.. وتُصلح شأن المسلمين.. وتغفر ذنوب المسلمين.. وترحم شهداء المسلمين.

إلهنا وخالقنا ورازقنا.. توكلنا عليك.. فلا تكلنا إلى سواك.. وهب لنا عفوًا.. ننال به رضاك.. ولا تحرمنا من رحمتك إذا ما لبت الروح نداك.

اللهم اغفر ذنوبنا فإنا مقصرون.. وارحمنا فإنا مذنبون.. اللهم اجعل الإسلام منتهى رجاءنا.. وحبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا.. وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان.. واجعلنا من الراشدين.. اللهم أحينا مسلمين.. وأمتنا مسلمين.. غير خزايا ولا مفتونين.. مستمسكين بشريعة رسولنا الكريم.

نسألك يا ربنا توفيق أهل الهُدى.. وعمل أهل اليقين.. ومناصحة أهل التوبة.. وعزم أهل الصبر.. وجد أهل الخشية.. وتعبد أهل الورع.. ومعرفة أهل العلم.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

إلهنا وخالقنا ورازقنا.. أهد شبابنا.. وبناتنا.. وأصلح نساءنا.. اللهم أصلح شبابنا.. اللهم وفق شبابنا وفتياتنا للتمسك بالدين.. واشرح بهم صدر الدين.. وكره إليهم تتبع الشهوات.. والخلوة بالخطيئات.. والوقوع في المحرمات.

اللهم اهد بناتنا ونساءنا للحجاب.. اجعلهن ممن تاب إليك وأناب.. جملهن بالعفة والحياء.. برحمتك يا أرحم الراحمين.. واجعل بيوتنا مسلمة لك.. وأنبت أولادنا نباتًا حسنا.. واجعلهم قرة عينٍ لنا.

اللهم ارزق شباب المسلمين زوجات صالحات.. وبنات المسلمين أزواجا صالحين.. وزدنا من عطائك يا ربنا فإنا إليك راغبون.

اللهم إنك قلت في كتابك الكريم: {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ} [الحديد:16].

فقد آن يا ربنا لقلوبنا أن تخشع لذكرك وما نزل من الحق.. اللهم إنا نسألك قلبًا خاشعًا.. وعلمًا نافعا.. ويقينا صادقا.. وعملاً صالحا متقبلا.. ودعاء مستجابا.. وشفاء من كل داء.

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا.. يا خير الرازقين.. اللهم ارزقنا الإخلاص في عملنا.. والشكر في قلوبنا.. وارزقنا إيمانا خالصا يباشر قلوبنا.. والرضا بما قسمته.

اللهم ارزقنا الأنسَ بك.. والحياء منك.. والطمأنينة بذكرك.. اللهم اغفر لنا وارحمنا.. وارض عنا.. وتقبل منا.. واقبلنا.. وتب علينا واهدنا.. واهد بنا.. واكشف ما بنا.. ونجنا.. يا أرحم الراحمين.

يا رب المسلمين.. يا رب العالمين.. اللهم إن أصواتنا تتجه إليك طلبًا للغوث والنجدة.. وأيدينا تمتد إليك بالدعاء.. فالمسلمون يحيق بهم المكروه.. ويحاربون في دينهم ودنياهم.. وقلوبهم تئن أنين مطعون.. نبث إليك شكوانا.. وحُزننا.. نشكو إليك عدو يتربص بنا الدوائر.. وضاقت بنا صدورهم.. ويزداد التآمر.. وأمةُ الإسلام تباد.. والمسلمون مشتتون.. فلا يهتز للدين ثائر..

اللهم إن عبادك محزونون.. مهمومون.. قلوبهم تئن جريحة.. ويغمرها الأسى طولاً وعرضًا.. صباحها عويل.. ليلها أنين.. ولم يعد بيننا إلا أضاليلُ تداوينا.. وطال نداءها.. وأنت يا ربنا ترى لوعة الحزن في أفئدة المؤمنين الموحدين.. فإليك يا ربنا نترك الأمر كله.. ونحن بين يديك.. فأنت أرحم بنا من جميع الرحماء.

فارحم اللهم ضعف قوتنا.. وقلة حيلتنا.. وهواننا على الناس.. أنت رب المستضعفين.. وأنت ربنا.. فليس لنا إلا أنت.. حسبنا الله وكفى.. سمع الله لمن دعا.. ليس وراء الله مرمى.. وليس وراء الله منتهى.

اللهم أيد المسلمين بالنصر والتمكين.. وإعزاز الدين.. وإظهاره على كل دين.. وقمع الجاحدين.. وقتل أولئك الكفرة والمعاندين.. وغيرهم من المكذبين الكاذبين الذين كانوا عن الحق ناكثين.. وبالدين مستهزئين.. وأذل من بقى منهم بعز الإسلام..

اللهم أذلهم بعزة الإسلام.. اللهم أعزنا بالإسلام.. اللهم أعز الإسلام بنا.. واحفظنا بالإسلام قائمين.. واحفظنا بالإسلام قاعدين.. واحفظنا بالإسلام راقدين.. ولا تُشمت بنا الأعداء ولا الحاسدين.. ولا تجعلنا مع القوم الظالمين..
يا خالق الأنام.. عليك بأعداء الإسلام.. فقد جاثوا في ديار المسلمين.. والقدس تنهشه الذئاب.. وعبثت به أيدي العابثين.. وعاثوا ظلمًا بأرض المؤمنين.. وأراقوا دماء الأبرياء الطاهرين.. لم يرحموا نساءً طال بكاؤهن.. لم يرحموا أطفالا طال نواحهم.. كم أجرموا في السر والإعلان.. يا ويلهم من غضبة الرحمن.. يا صريخ المستصرخين.. يا غياث المستغيثين..
اللهم إنا نستصرخك على عدوك وعدونا.. ونستنصرك فانصرنا.. اللهم إنا ندرأ بك في نحورهم.. ونعوذ بك من شرورهم.. ونستعين بك عليهم.. اكفنا اللهم إياهم بما شئت وكيف شئت إنك على ما تشاء قدير.

اللهم اضر الكُفر ضربةً قاصمةً.. لنُصرة دينك يا رب العالمين.. اللهم إنا واثقون بنصرك.. فنصرك الذي وعدت.

اللهم انصر بفضلك أمة الإسلام.. واسحَقْ ببأسك دولة العملاء.. اللهم لا تمكنهم في الأرض.. أحصهم عددا.. اقتلهم بددا.. اللهم اقتلهم بددا.. ولا تبق منهم أحدا.. يا أرحم الراحمين.

يا مغيث أغثنا.. يا غارة الله جدي السير مسرعة يا غارة الله.. اللهم مكن لنا ديننا الذي أرضيت لنا.. وهيىء لهذه الأمة أمر رشدٍ يعزُ فيه أولياؤك.. ويذل فيه أعداؤك.. ويحكم فيه بكتابك.. وأن تعيد ما سلف من عز أمتنا.. واجعل التوفيق حليفها.. وأذنْ بغروب شمس أعدائنا.. وانصر إخواننا في الشيشان.. وانصر إخواننا المضطهدين في الشيشان.. وفى السودان.. وفى فلسطين.. وفى كشمير.. وفى بورما.. وفى كل أرض يحارب فيها الإسلام.

اللهم إنهم مغلوبون فانصرهم.. أذلةُ فأعزهم.. حفاة فاحملهم.. عراة فاكسهم.. اللهم سدد رميهم.. واجمع كلمتهم.. اللهم كن لهم عونا.. اللهم كن لهم مددا.. وارحم شهداء المسلمين.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم وفق بفضلك ولى أمرنا.. وافتح اللهم بينه وبيننا.. وارزقه الرفقة التي لا تلهيه.. والصحبة التقى لا تطغيه.. والتقوى التي تحمينا وتحميه.. والقربى التي تدنينا منه وتدنيه.. وصلاحا يخرجنا جميعا مما نحن فيه.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا من يحول بين المرء وقلبه.. اللهم حول كل مستشرق من ظلمات الكفر إلى نور الإيمان.. وبدد ما ران على قلوبهم من ظلمات الجهل والعصيان.. ورد العلمانيين إلى حظيرة هذا الدين.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا من قلت في كتابك:-

{كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ}[آل عمران:185].
هون علينا سكرات الموت.. ارحمنا مطروحين على الفراش.. تُقلبنا أيدي أحبتنا.. محمولين على الأكف يتناول الأصحاب أطراف جنازتنا.. اللهم ارحمنا في ظلمة الكفن.. وارحمنا يوم الفزع الأكبر.. وقد عَثُرَ النطق عن الكلام.. اللهم كن لنا أنيسا عند وحدتنا.. وصاحبًا عند وحشتنا.. ومغيثا عند فزعنا.. وحافظًا عند خوفنا.. اللهم ارحم جميع موتى المسلمين.. اجمعنا بهم في مستقر رحمتك.. اشملنا وإياهم بمغفرتك.. جازهم بالإحسان إحسانا.. وبالسيئات عفوًا وغفرانا.. وارحمنا إذا صرنا منهم يا رب العالمين.

اللهم ثبتنا عند السؤال.. وكن معنا يوم القيامة.. واجعلنا ممن ينادى في الآخرة:-

{كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ } [الحاقة:24].

واجعلنا ممن ينادى في الآخرة:-

{ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ آمِنِينَ}[الحجر:46].

ولا تجعلنا ممن ينادى في الآخرة:- {ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا}[غافر:76].

اللهم اكتبنا في عليين.. واعطنا كتابنا باليمين.. واجعلنا من المرحومين.. ولا تجعلنا من المحرومين.. وقنا شر الشيطان الرجيم.. وقنا شر السحرة الأشرار.

اللهم كن لنا جارًا من شر خلقك أجمعين.. أن يفرط علينا أحدُ منهم أو أن يطغى.. عز جارك.. وجل ثناؤك.. وتبارك أسمك.. ولا إله غيرك.. لا إله إلا أنت.

يا واحد يا أحد.. يا فرد يا صمد.. يا من رفع السماء بلا عمد.. سبحانك أوجدتنا من العدم.. فنسألك في ختام هذا الشهر الكريم.. أن تجعله مباركًا علينا.. اجعلنا فيه ممن قبلت صيامه وقيامه.. وغفرت له زلاته وآثامه.. وأمَّنت له الروع يوم القيامة.. وحرمت على النار جسده وعظامه.

إلهنا وإله العالمين.. اجتمعنا في مسجدنا هذا.. وفى ليلتنا هذه.. فمنا الصالحون.. وأكثرنا مذنبون.. ومنا الشباب.. ومنا الشيوخ.. اجتمعنا لنرجوك رجاءً واحدا.. ونسألك سؤالاً واحدا.. سؤال من كثرت ذنوبه.. وقلت حيلته.. وضعفت قوته.. وتقطعت أسبابه.. فأتيناك يا ربنا مقبلين.. تائبين.. باكين.. أذلة نادمين.. بذنوبنا معترفين.. تَغلُبنا دموع الندم والحسرة.. وتدفعنا آيات التوبة والإنابة.. ونتضاءل أمام ساحة مغفرتك.. فاعف عنا.. وارحمنا.. فإن لم تعف عنا فمن لنا.. فمن لنا إن طردتنا.. وأي باب دون بابك.. فافتح اللهم يا ربنا أبواب رحمتك.

ربنا نرغب إليك.. فحقق لنا ما تحبُّ وترضى.. اللهم خذ بأيدينا إلى صراطك المستقيم.. وبلغنا ما نرجوه من خير.. واختم لنا بالخير.. يا سامع الصوت.. ويا مجيب الدعوات.. ويا قاضى الحاجات.. اقض حوائجنا وحوائج السائلين.. يا من لا يزدادُ على كثرة الحوائج إلا كرما وجودا.. لا تصرفنا من هذا المقام إلا بذنب مغفور.. وسعىٍ مشكور.. وتجارةٍ لن تبور.. وتوبةٍ خالصة لوجهك الكريم.

اجعل هذا البلد آمنا مطمئنًا.. سخاءً رخاءً واحفظه من الفتن ما ظهر منها وما بطن.. وسائر بلاد المسلمين.

اللهم هذا الدعاء.. وعليك الإجابة.. وهذا الجهد وعليك التكلان.. وإنا لله وإنا إليه راجعون.. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.

{سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ {180}وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ {181} وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين }[الصافات:180-182].