التخطي إلى المحتوى
في مستشفى الحديدة فتاة تتحول الى ذكر خلال ثلاث ساعات

منذ ولادتها كفتاة بعد تحديد جنسها كأنثى لكنها ظلت تعاني طيلة 16 عاما من مرض ثنائية الجنس ” الإنترسكس ” Intersex” المعروف بإضطراب الهوية الجنسية تظهر معه أعضاء تناسلية ذكرية داخل جسم الأنثى

تكللت جهود طاقم طبي بالمستشفى بإجراء عملية جراحية معقدة ناجحة للفتاة ، استمرت لمدة 3 ساعات، تعد الأولى من نوعها، وإنهاء معاناتها الناجمة عن اضطراب هويتها الجنسية.

الفتاة ” ن .ع .م” البالغة من العمر 16 عاما، دخلت مستشفى الثورة العام بالحديدة غربي اليمن باعتبارها أنثى لكنها ستغادره الى الأبد بهوية جنسية مختلفة كذكر.

وعرفت ” ن .ع .م” منذ ولادتها كفتاة بعد تحديد جنسها كأنثى لكنها ظلت تعاني طيلة 16 عاما من مرض ثنائية الجنس ” الإنترسكس ” Intersex” المعروف بإضطراب الهوية الجنسية تظهر معه أعضاء تناسلية ذكرية داخل جسم الأنثى.

وقال رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بالحديدة الدكتور خالد أحمد سهيل، إن الفريق الطبي بالمستشفى تمكن من تحويل أعضاء الفتاة الخارجية من شكلها وهيئتها الأنثوية إلى ذكرية خلال عملية جراحية أستغرقت أكثر من ثلاث ساعات”.

وأضطر أهل الفتاة للموافقة على إجراء عملية تحويل الجنس بعد إجراء كافة التحاليل الطبية اللازمة لحالتها وتأكيد الأطباء على ضرورة التدخل الجراحي لإنهاء حالة الإزدواج الجنسي.

وأوضح الدكتور سهيل لـ” الحرف28 ” بأن هذه العملية تعد الأولى من نوعها في المستشفى وتكللت بالنجاح. وقال إن صحة الشاب الآن جيدة متوقعا مغادرته المستشفى خلال أيام، بهويته الجنسية باعتباره ذكرا.

واعرب رئيس هيئة مستشفى الثورة العام عن شكره ًلكافة الطواقم الطبية المستمرة في تقديم الخدمات الصحية للمرضى الوافدين على كافة المراكز والأقسام والعيادات بالمستشفى”.

واشار إلى أن المستشفى ما يزال يقدم خدماته في كافة الأقسام بالرغم من كل الظروف الصعبة التى نمر بها من انعدام الدعم وشحة الإمكانيات وكثرة أعداد الوافدين والإنقطاع المستمر للتيار الكهربائى وغيرها.

المصدر العد اليمنية