التخطي إلى المحتوى
حكومة جديدة في إسرائيل .. بعد 12 عاما في رئاسة الحكومة الاطاحة بنتنياهو ومنح الثقة لنفتالي بينيت .. فمن هو نفتالي بينيت ؟

حكومة جديدة في إسرائيل ..بعد 12 عاما في رئاسة الحكومة الاطاحة بنتنياهو ومنح الثقة لنفتالي بينيت .. فمن هو نفتالي بينيت ؟ وماهو تعليق حركة حماس على تشكيل الحكومة الاسرائيلية برئاسة نفتالي بينت

 

حكومة جديدة في إسرائيل الاطاحة بنتنياهو ومنح الثقة لنفتالي بينيت .. فمن هو نفتالي بينيت ؟ وماهو تعليق حركة حماس على تشكيل الحكومة الاسرائيلية برئاسة نفتالي بينت فقد منح الكنيست الثقة لحكومة المليونير في مجال التكنولوجيا الفائقة نفتالي بينيت زعيم حزب “يمينا” المتشدد ليكون أول رئيس وزراء في تاريخ إسرائيل تعود خلفيته لليمين الديني المتشدد، وليطيح بحليفه السابق بنيامين نتنياهو الذي أمضى 12 عاما في رئاسة الحكومة.

الإطاحة بنتنياهو.. الآلاف يحتفلون بنيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة ثقة الكنيست

يحتفل الآلاف في ساحة رابين وسط تل أبيب بالإطاحة ببنيامين نتنياهو الذي أكمل 12 عاما متواصلة في السلطة، وذلك بعد أن نالت الحكومة الجديدة ثقة الكنيست بموافقة 60 نائبا ومعارضة 59 وامتناع نائب واحد. وبعد جلسة صاخبة، اليوم الأحد، شهدت فوضى وطرد عدد من أعضاء الكنيست منح الأخير الثقة لحكومة نفتالي بينيت بأغلبية 60 صوتا مقابل 59. وسيتناوب بينيت على رئاسة الحكومة الائتلافية الجديدة مع مقدم البرامج التلفزيونية السابق الشهير يائير لبيد زعيم حزب المعارضة الوسطي “يوجد مستقبل”، مدة عامين لكل منهما، حسب الاتفاق الائتلافي بينهما. وسيكون بينيت الأول الذي سيترأس الحكومة حتى 27 أغسطس/آب 2023، ثم سيترأسها لبيد حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2025، حسب صحيفة “هآرتس”.

 

هو نفتالي بينيت

من هو نفتالي بينيت مدير مكتب نتنياهو السابق الذي أطاح به من رئاسة الحكومة

ولد نفتالي بينيت في حيفا 25 مارس/آذار 1972 لأبوين مولودين في الولايات المتحدة، ويعيش مع زوجته غاليت و4 أطفال في مدينة رعنانا بوسط إسرائيل.

خدم بينيت في وحدة القوات الخاصة “سايريت ماتكال” التابعة لجيش الاحتلال مثل نتنياهو.

دخل السياسة بعد بيع شركته التكنولوجية الناشئة مقابل 145 مليون دولار عام 2005. وأصبح بعدها رئيسا لمكتب نتنياهو الذي كان في ذلك الوقت في المعارضة.
بعد ترك مكتب نتنياهو، أصبح عام 2010 رئيسا لمجلس الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة وغزة.

تولى مسؤولية حزب “البيت اليهودي” اليميني المتشدد عام 2012، الذي كان يواجه احتمال خسارة كل مقاعده في البرلمان.

نجح في تعزيز الحضور البرلماني لـ”البيت اليهودي” بـ4 أضعاف، بعدما أدلى بسلسلة تصريحات نارية حول الصراع مع الفلسطينيين.

دعا لقتل “الإرهابيين” الفلسطينيين وليس إطلاق سراحهم، كما قال إن الضفة الغربية ليست تحت الاحتلال، لأنه “لم تكن هناك دولة فلسطينية هنا”.

يرى أن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني لا يمكن حله، كما يعتبر من أشد المعارضين لقيام دولة فلسطينية.

على الرغم من خلفيته الدينية اليمينية، فلا يمتنع بينيت عن مصافحة النساء ولا تعنيه الأسئلة حول مكانة الدين في الدولة، ولديه أفكار ليبرالية حول قيم بعينها، خصوصا في ما يتعلق بقضايا المثليين.

في عام 2018، أعاد تسمية حزب البيت اليهودي باسم يمينا (إلى اليمين).

يعتمد بينيت خطابا دينيا قوميا متشددا، ويقود حزب “يمينا” المؤيد للاستيطان وضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، كما يدعو إلى سياسة متشددة حيال إيران.

مع توليه المنصب يعد بينيت أول رئيس وزراء في تاريخ إسرائيل من خلفية اليمين الديني المتشدد، بعدما شغل سابقا 5 حقائب وزارية بينها وزارة الدفاع عام 2020.

على الرغم من نتيجة حزبه الضعيفة نوعا ما في الانتخابات الأخيرة التي شهدتها إسرائيل في مارس/آذار 2021، فإن بينيت استطاع في الأسابيع الأخيرة أن يكون “صانع ملوك” في ظل المباحثات التي دارت لتشكيل ائتلاف حكومي أطاح بنتنياهو بعد سيطرة على الحكومة دامت 12 عاما.

 

تعليق حركة حماس على تشكيل الحكومة الاسرائيلية برئاسة نفتالي بينت

علقت كل من حركتي حماس والجهاد الاسلامي، مساء اليوم الاحد، خلال بيانات منفصلة لها على تشكيل الحكومة الاسرائيلية برئاسة نفتالي بينت. وأكد حركة حماس على عدم تعويلها تجاه تشكيل أي حكومة احتلال جديدة، كونهم جميعًا مشاركين في الإجرام ضد الفلسطينيين.وقال الناطق باسم حركة حماس خلال تغريدة معقبًا عبر تويتر “موحدة على سياسة القتل ومصادرة الحقوق الفلسطينية”. قاصدًا حكومة الاحتلال.واعتبر أن سقوط رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو هو أحد التداعيات المتلاحقة لانتصار المقاومة في معركة سيف القدس.من جانبها أكدت الجهاد الإسلامي أنه لا رهان على أي تغيير في أطراف الحكم في الكيان الصهيوني، مؤكدًا على أن المقاومة تتعامل مع جميع حكومات الاحتلال على أنها عدو محتل.

وقال باسم حركة الجهاد الاسلامي طارق سلمي” إن الاحتلال الإسرائيلي تحكمه منظومة أمنية وعسكرية لا تتوقف عن ممارسة الاٍرهاب والعدوان”.وأكدت الجهاد خلال بيان صحفي، على تصديهم للاحتلال الإسرائيلي والدفاع عن الشعب الفلسطيني.وأشار إلى أن هذه الحكومة المتطرفة الجديدة ستبدأ عملها بالاعتداء على القدس والمقدسيين يوم الثلاثاء فيما يسمى بـ (مسيرة الاعلام) الاستفزازية.في ذات السياق دعا سلمي حركته إلى النفير العام لمواجهة ذلك العدوان، مشددًا على أنهم لن يسمحوا بالمساس بالمقدسات.

وأعلنت في وقت سابق، وسائل إعلام عبرية، عن تنصيب نفتالي بِنِت، رسميًا رئيسً لحكومة الاحتلال الجديدة الـ 36 خلفاً لنتنياهو. وفي سابقة تاريخية، حصل بينيت على أغلبية 60 عضو كنيست فقط مقابل 59 وامتناع 1 عن التصويت، وبهذا تودع الحكومة الإسرائيلية بينيامين نتنياهو.