التخطي إلى المحتوى
تطبيق نظام الغاء الكفيل بالسعودية 2021 وشروط الاستفادة منه عبر وزارة الموارد البشرية | تفاصيل عمل إقامة دائمة مميزة

الغاء نظام الكفيل بالسعودية من اليوم الاحد 14 مارس 2021 وشروط الاستفادة منه عبر وزارة الموارد البشرية | تفاصيل عمل إقامة دائمة مميزة | المهن المستثناه من قرار إلغاء نظام الكفالة

الغاء نظام الكفيل بالسعودية من اليوم الاحد 14 مارس 2021 وشروط الاستفادة من منه

هذا وقد بدأت المملكة العربية السعودية منذ اليوم الأحد تطبيق نظام مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية التي نصت عليها بشأن إلغاء نظام الكفيل، وكانت قد أعلنت عنها عبر الموارد البشرية في نوفمبر الماضي، وتعد من المبادرات التي لاقت نجاح وتفاعل كبير، سعيًا من المملكة وراء بناء سوق عمل يجذب الكفاءات البشرية، تطويرًا لجميع الأنحاء وفق رؤية المملكة الجديدة 2030.

الغاء نظام الكفيل بالسعودية

هناك الكثير من المميزات التي تقع على الوافدين بعد تطبيق نظام إلغاء الكفالة للوافدين بالمملكة، ومن بينها :

تتيح للعامل إمكانية التنقل الوظيفي بين المنشآت.

تعطيه إمكانية الخروج والعودة والخروج النهائي.

يعزز نظام إلغاء الكفالة بالمملكة مرونة سوق العمل وتطوره، وذلك يساعد على رفع إنتاجية القطاع الخاص.

تساعد في رفع معدلات التوطين، وتحفز المنشآت عى جذب أفضل الكفاءات.

تعزيز حرية الانتقال من عمل إلى آخر عند انتهاء عقد العمل بدون الحاجة لموافقة صاحب العمل.

المهن المستثناه من قرار إلغاء نظام الكفالة

وقالت وزارة  الموارد البشرية السعودية في بيان إن “المبادرة التي تم الكشف عنها الأربعاء الماضي لن تشمل مهن” السائق الخاص، والعمالة المنزلية، والحارس، والراعي، والبستاني”.

كما وضحت أنه لا توجد إحصائية دقيقة لعدد العاملين الأجانب بهذه المهن التي تستقطب العدد الكبير من الوافدين من مختلف الجنسيات، من أصل قرابة 10 مليون أجنبي يعملون في السعودية.

 

شروط الاستفادة من إلغاء الكفالة

بعد أن أعلنت المملكة قرب تقريب النظام الجديد الذي يتيح للوافدين حرية التنقل في العمل، أشارت إلى أن هناك عدد من الشروط التي لابد من تطبيقها من أجل الاستفادة من القرار :

  • أن يكون العامل الوافد ضمن العمالة التي تخضع لنظام العمل.
  • لابد أن يكون قد مضى على العامل 12 شهر على الأقل لدى صاحب العمل منذ دخوله للمملكة، ولا يمكن نقل الخدمات قبل ذلك الوقت.
  • أن يكون لدى العامل عقد عمل موثق.
  • أن يقدم العامل الوافد إشعار لصاحب العمل إلكترونيًا طلب نقل الخدمة قبل 90 يوم من الانتقال.

الإقامة المميزة في المملكة

تتيح مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية حفظ حقوق طرفي العلاقة التعاقدية الموثقة وفق برنامج توثيق العقود، كما تقوم المحاكم العمالية بالفصل في المنازعات العمالية دون أن يتحمل العامل الوافد دفع أي رسم حكومية، ولكن المنشآة المستفيدة من نقل الخدمات إليها من تتحمل الرسوم الخاصة بعملية النقل.

ويمكن أن يحصل العامل على إقامة مميزة بعد إلغاء نظام الكفيل، ويعد هذا النظام واحدًا من أهم الأنظمة المفضلة للإقامة والتي تم إعتمادها منذ سنوات بسيطة، وتمنح تلك الإقامة العامل الوافد عدد من الخدمات والمزايا تشمل إقامة العمل، وتأشيرة الزيارة للأقارب وعمل مشاريع وامتلاك أعمال بداخل المملكة وغيرها من الخدمات.

تفاصيل نظام الإقامة المميزة في السعودية ( مميزاتة – موعد التنفيذ )

مجلس الوزراء في السعودية أقرّ نظام “الإقامة المُميّزة” المعروف بـ”البطاقة الخضراء” أو “الجرين كارد” في المملكة العربية السعودية ، الذي يُعد بديلًا لنظام الكفيل في السعودية – تعرف علي مميزاتة الجديدة.

ما هو مشروع نظام الإقامة المُميّزة ؟

يتضمن المشروع منح نوعين من الإقامة؛ إقامة دائمة غير مُحدّدة المدة، وأخرى مؤقّتة لسنة واحدة قابلة للتجديد، مقابل دفع رسوم خاصة تُحدّدها اللائحة التنفيذية، تمنح صاحبها عددًا من المزايا، من ضمنها ممارسة الأعمال التجارية وفق ضوابط محددة، حسبما ذكرت تقارير محلية.

ويتضمن النظام الجديد شروطًاً لمنح الإقامة المميزة، أبرزها “وجود جواز سفر ساري المفعول أو إقامة نظامية للمقيمين بالفعل في المملكة، وتقرير صحي يثبت خلو المتقدم من الأمراض المعدية، وسجل جنائي خالٍ من السوابق، ولا يقل العمر عن 21 عامًا”.

يمنح المشروع للمُقيم مزايا منها “الإقامة مع أسرته، واستصدار زيارة للأقارب، واستقدام العمالة، وامتلاك العقار وامتلاك وسائل النقل”، كما يسمح لحامِل الإقامة المُميّزة بحرية الخروج من المملكة والعودة إليها ذاتيًا، ومزاولة التجارة. ويحظُر نظام الإقامة المميزة على الوافدين الأجانب العمل في مهن السعوديين. نقلت قناة العربية عن مصادر وصفتها بالمُطلعة بوزارة العمل السعودية، الأربعاء، قولها إن “النظام الجديد لن يسمح بمُزاحمة السعوديين في أعمالهم”.

وقال وزير التجارة والاستثمار السعودي، ماجد القصبي، إن نظام الإقامة المميزة “سيعزز من التنافسية وسيمكن المملكة من استقطاب مستثمرين وكفاءات نوعية”. وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية أن هذا النظام “يحِدّ من ظاهرة التستّر أو الاقتصاد الخفي”. وفي نفس الوقت يشمل المشروع إنشاء مركز يسمى “مركز الإقامة المميزة” يختص بشؤون الإقامة الدائمة. ويعكُف حاليًا على استكمال إعداد اللائحة التنفيذية للنظام خلال 90 يومًا.

وبموجب هذه اللائحة، تتحدّد شروط وإجراءات التقدّم لحصول غير السعودي، سواء كان مُقيمًا داخل المملكة أو قادمًا من الخارج، على إقامة مميزة تتضمن المزايا التي حددها النظام لمدة سنة قابلة للتجديد أو لمدة غير محددة، بحسب صحيفة “سبق” المُقرّبة من الحكومة السعودية. وسيقوم المركز، ويتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري بإشراف لجنة وزارية، بالإعلان تِباعًا عن التفاصيل المتصلة باللائحة التنفيذية، وآلية استقبال طلبات الراغبين بالحصول على الإقامة المميزة، ووسائل التواصل معه ومراكز العمل التابعة له، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

ويُتوقع أن يُدر النظام الجديد للمملكة 10 مليارات دولار سنويًا، ويشجع الاستثمارات، بالإضافة إلى تحرير الأصول المُجمّدة وتقليص التحويلات للخارج مع إلغاء نظام الكفيل. ويعمل حاليًا 10 ملايين مغترب ويعيشون في السعودية وفقًا لنظام الكفيل، الذي يُلزِمهم بالعمل تحت كفالة صاحب عمل سعودي ويشترط أن تصدر لهم تأشيرات خروج أو خروج وعودة إذا أرادوا مغادرة المملكة.

متابعات

 

التعليقات

اترك تعليقاً