التخطي إلى المحتوى
المبعوث الأممي يجتمع مع عدد من قيادات المؤتمر بصنعاء وقيادات انصار الله  وهذه تفاصيل اللقاء

المبعوث الأممي يجتمع مع عدد من قيادات المؤتمر بصنعاء وقيادات انصار الله وهذه تفاصيل اللقاء

المبعوث الأممي يجتمع مع عدد من قيادات المؤتمر بصنعاء وقيادات انصار الله وهذه تفاصيل اللقاء حيث التقى المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيت، الأحد 3 يونيو/حزيران 2018م، بقيادة المؤتمر الشعبي العام(جناح صنعاء)، برئاسة صادق أمين أبو رأس.

وحضر اللقاء، صادق ابو راس ويحي الراعي، وجلال الرويشان، بحسب «المؤتمر نت»، الناطق باسم الحزب بصنعاء.

وفي اللقاء، جدد المؤتمر الشعبي العام، جناح صنعاء، تأكيده التحالف مع الحوثي، بالوقوف ضد ما أسماه بالعدوان، في إشارة الى التحالف العربي، بقيادة السعودية.

وأكد أبو رأس، على الذهاب نحو تسوية سياسية يشارك فيها الجميع، وبما يسهم في الحفاظ على وحدة وسيادة واستقلال اليمن وامنه وامن جيرانه وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

من جانبه، قال المبعوث الاممي الى اليمن السيد مارتن غريفيث ان «المؤتمر الشعبي حزب يمتلك رؤية وخبرة كبيرة في شؤون الحكم».

واطلع مارتن قيادات المؤتمر على الافكار التي توصل اليها عقب لقاءاته الكثيرة التي عقدها مع مختلف الاطراف، مشيرا الى ان زياراته الى صنعاء ستتوالى وانه سيقدم تقريرا الى مجلس الامن الدولي في 18 من يونيو الجاري.

واعرب عن امله في سرعة اطلاق جولة مفاوضات جديدة تسهم في ايقاف الحرب وتحقيق السلام وانهاء معاناة الشعب اليمني.

من جهة اخرى كشفت مصادر مطلعة عن إبداء قيادات بارزة في انصار الله  استعداد الأخيرة الموافقة على مقترح المبعوث الأممي بتسليم ميناء الحديدة ليخضع لإشراف الأمم المتحدة .

وأكدت المصادر ل”اليمني اليوم ” ان المبعوث الأممي ” مارتن غريفينث” حمل لانصار الله خلال زيارته الراهنة لصنعاء مبادرة تسوية سياسية تبدأ بالانسحاب التام من الحديدة والمشاركة غير المشروطة في مفاوضات للسلام .
ولفتت المصادر إلى ان المبعوث الأممي سيضع قيادة انصار الله أمام خياران لا ثالث لهما يتمثلان في الانسحاب من الحديدة وتسليم الميناء او تحمل تبعات حسم عسكري وشيك لقوات الشرعية .