الرئيسية » الرقيب العربي » اتفاق بخروج القوات الإماراتية من جزيرة سقطرى وترتيبات لفتح مطار صنعاء 
جزيرة سقطرى

اتفاق بخروج القوات الإماراتية من جزيرة سقطرى وترتيبات لفتح مطار صنعاء 

Spread the love
  • 4
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    4
    Shares

اتفاق بخروج القوات الإماراتية من جزيرة سقطرى وترتيبات لفتح مطار صنعاء

اتفاق بخروج القوات الإماراتية من جزيرة سقطرى وترتيبات لفتح مطار صنعاء كشفت وكالة “سبأ” الرسمية، مساء الأحد، عن اتفاق يقضي بسحب القوات الإماراتية من محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية الاستراتيجية.

ويأتي هذا الاتفاق بعد الأزمة الأخيرة بين الحكومة اليمنية والإمارات التي أرسلت قبل أيام، قوات عسكرية إلى المحافظة، وسيطرتها على مطارها ومينائها، بالتزامن مع تواجد رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، وعدد من أعضاء حكومته فيها.

وذكرت الوكالة أن بن دغر استقبل اللجنة السعودية اليمنية، المكلفة بتطبيع الأوضاع في سقطرى وعودة عمل المؤسسات المحلية في الميناء والمطار إلى ما كانت عليه في السابق.

وأضافت أن بن دغر استمع إلى “شرح من أعضاء اللجنة، التي وصلت إلى سقطرى مساء اليوم، عن الآلية التي توصلت إليها لتنفيذ الاتفاق وإزالة أسباب التوتر، وعودة القوات الأمنية في المطار والميناء إلى عملها، وسحب كل القوات التي قدمت إلى الجزيرة، بعد وصول الحكومة، وتطبيع الحياة في كافة مناطق وجزر الأرخبيل”.

وأوضحت أن الاتفاق يشمل “البدء بتنمية وإغاثة شاملة لسقطرى، تشمل كل المرافق الخدمية والحيوية، وفِي كل المديريات والجزر، بدعم من السعودية”.

ويتهم يمنيون، بينهم مسؤولون، الإمارات بالعمل على تنفيذ أجندة خاصة تخدم مصالحها في اليمن، بعيدا عن أهداف التحالف، وهو ما تنفيه أبوظبي.

وقال بن دغر، خلال الاجتماع، إن “التحالف العربي هو صمام أمان الأمة العربية وسيبقى قوياً متماسكا لحماية أمنها واستقرارها وسنعمل سويا في مواجهة الانقلاب الحوثي والمشروع الإيراني الذي يهدد أمن اليمن والمنطقة العربية والإقليم”.

وأشاد بـ”جهود الوساطة التي تقوم بها السعودية (في أزمة سقطرى)، والدعم الذي قدمته الامارات وتضحياتهم في جميع الجبهات بجانب أشقائهم”.

ومضى قائلا: “لن نفرط في تحالفنا معهم، وسنحل كل خلافاتنا بالطرق الأخوية والمراعية لمصالح شعوبنا في التحالف”.

وجاء الإعلان عن هذا الاتفاق بعد وصول قوات سعودية إلى سقطرى؛ بهدف “تدريب ومساندة” القوات اليمنية، و”ضمن التنسيق المشترك مع الحكومة اليمنية”، حسب ما نقلته قناة “الإخبارية” السعودية عن التحالف العربي.

وتقول الحكومة اليمنية إن الخلاف مع الإمارات يتمحور “حول السيادة ومن يحق له ممارستها” في سقطرى.

وسقطرى هي كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من 6 جزر، ويحتل موقعًا استراتيجيًا في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.

وفي أكتوبر 2013، أعلن الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، سقطرى محافظة مستقلة، وعاصمتها مدينة حديبو، بعد أن كانت تتبع إداريًا محافظة حضرموت.

من جهة أخرى قال مصدر حكومي ان ترتيبات تجري حاليا بين التحالف و الحكومة الشرعية والأمم المتحدة لتنظيم رحلات جوية من مطار صنعاء للمرضى المحتاجين لعلاج خارج اليمن عبر “طيران مستأجر”.

واكد ذلك وزير الخارجية عبدالملك المخلافي وقال :ان قريبا سيتم اعلان تفاصيل الاتفاق على فتح مطار صنعاء و الذي ياتي حرصا من الحكومة اليمنية والتحالف العربي بالتعاون مع الامم المتحدة للتخفيف من معاناة على الشعب التي تسببت فيها المليشيا الانقلابية والتي لازالت حتى الان ترفض انسحاب المليشيا من المطار وتضع العراقيل امام مقترحات فتح مطار صنعاء بصورة كاملة” .

واضاف المخلافي انه وبناء على توجيهات الرئيس  عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ناقش مع السيدة ليز جراندي الممثل المقيم ومنسق الشوون الانسانية تنظيم رحلات جوية من مطار صنعاء للمرضى المصابين بامراض تحتاج الى علاج في الخارج بالتنسيق مع التحالف العربي والامم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية.

المشهد اليمني

  •  
    4
    Shares
  • 4
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شاهد أيضاً

الدول العربية التي أعلنت الخميس أول أيام رمضان والدول التي اعلنت الاربعاء تعرف عليها

Spread the love8                     8Sharesالدول العربية التي أعلنت الخميس أول أيام رمضان والدول التي اعلنت الاربعاء تعرف …

الدكتور عبدالباسط الكميم.. مستشار وزير الصناعة والتجارة .. يرصد جائزة مقدارها 100000 الف ريال ..لكل شخص يدلي بمعلومات او بيانات

Spread the love8                     8Shares جائزة مقدارها 100000 الف ريال رصدها الدكتور عبدالباسط الكميم.. مستشار وزير الصناعة والتجارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *