التخطي إلى المحتوى
واتس آب تطرح تحديثا يزيح أخطر المخاوف…وبيان يكشف عن إعلان صادم مرتقب من فيسبوك
واتس آب

واتس آب تطرح تحديثا يزيح أخطر المخاوف… و بيان يكشف عن إعلان صادم مرتقب من “فيسبوك”تعرف على طريقة تحميله وتشغيله ..

كشفت تقارير إخبارية عديدة عن طرح تطبيق التراسل الفوري الشهير “واتسآب” تحديثا جديدا يمكنه إزاحة “أخطر المخاوف”، التي تواجه المستخدمين.

وأوضح موقع “جادجيت 360” التقني المتخصص أن التحديث الجديد مخصص نسخة “البيتا” من واتسآب، وسيتم دعمه لكافة المستخدمين في وقت لاحق.

وسيمكن التحديث الجديد كافة مستخدمي تطبيق التراسل من معرفة من يجمع ويتتبع معلوماته وبياناته الخاصة.

وسيمكنه أيضا من إيقاف أي عمليات جمع أو تتبع لمعلوماته وبياناته الخاصة ورسائله، وجعل “التحكم بالكامل” في يد المستخدم، ليتحول “واتسآب” إلى تطبيق “مشفر” بصورة كاملة.

التحميل والطريقة

لكن موقع “إكس دي أيه ديفلوبرز” التقني المتخصص، قدم شرحا كاملا، لكيفية تحميل وتشغيل التحديث الجديد.

وجاء ذلك على النحو التالي:

— سيتطلب الأمر في البداية أن يحصل المستخدم على نسخة “بيتا” من تطبيق “واتسآب”، التي تسمح بتحميل كافة التحديثات التجريبية، الخاصة بالتطبيق.

— بعد الحصول على النسخة، يطلب المستخدم التحديث الجديد، الذي بات متاحا منذ أمس 27 أبريل/نيسان.

— بعد تحميل التحديث، يدخل المستخدم إلى “الإعدادات” (setting) الخاصة بالتطبيق.

— يختار بعدها المستخدم أيقونة “الحساب” (account).

– ثم يختار أيقونة جديدة باسم “طلب بيانات الحساب” (Request account info).

— ستصلك بعدها رسالة بأن “واتسآب” يمكنه إعداد التقرير الخاص بكافة المعلومات المتعلقة بحسابك، ومن يقوم بتتبع بياناتك والمعلومات الخاصة بك، وحتى كل قائمة من تراسلهم والمجموعات التي تنضم لها والصور الشخصية التي تضعها، ما عليك بعدها إلا أن تختار أيقونة “طلب التقرير” (Request report).

— بعد وصول التقرير، يمكنك أن تدخل إلى الإعدادات مجددا، لتختر أيقونة “الحساب”، وتختار عدم مشاركة البيانات الخاصة بك أو معلوماتك لأي طرف ثالث.

من جهة أخرى كشفت تقارير إعلامية عديدة عن بدء شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في تجهيز أولى خطوات إعلان وصف بـ”الصادم”.

ونشرت مديرة العمليات في فيسبوك، شيريل ساندبرغ، بيانا، نقله موقع “إنجادجيت” التقني المتخصص، وضعت فيه أن الشبكة تدرس بصورة جدية خطوات عملية لتطبيق فكرة أن يتحول “فيسبوك” إلى أداة مدفوعة الأجر.

وقالت ساندبرغ في بيانها إن الشبكة تدرس إمكانية طرح نسخة خالية من أي إعلانات لأي شركات أو تطبق فيها الشبكة خوارزميات تتبع أنشطة مستخدميها، ولكن ستكون بمقابل وليست مجانية.

وجاء بيان مسؤولة “فيسبوك” خلال إعلانها عن النتائج المالية للربع الأول من عام 2018 الجاري.

وكانت ساندبرغ قد خرجت في تصريحات سابقة لشبكة “إن بي سي” الأمريكية وقالت إنه للتحرر من تكرار الإعلانات على فيسبوك سيكون على المستخدم التحول إلى منتج مدفوع.

وقال ساندبرغ في بيانها الجديد:

“فكرنا بالتأكيد في الكثير من وسائل الدخل الأخرى، بما في ذلك الاشتراكات، وسنستمر دائمًا في التفكير في كل شيء”.

واعترفت شركة “فيسبوك” في وقت سابق، بأنها تتتبع “تواريخ وأزمنة وعناوين الإعلانات التي تم النقر عليها” من قبل المستخدمين الفرديين، من أجل توجيه الإعلانات المناسبة إليهم.

كما لمح الرئيس التنفيذي للشركة ومؤسسها، مارك زوكربيرغ، إلى احتمالية إصدار نسخة مدفوعة، خلال شهادته أمام الكونغرس الأمريكي، لكنه أصر أنه ستكون دوما هناك نسخة مجانية من “فيسبوك”.

وتوجه مارك زوكربيرغ للكونغرس، على مدار يومين للإجابة على أسئلة بشأن خصوصية البيانات، في أعقاب الكشف عن أن “كامبردج أناليتيكا” جمعت دون حق بيانات تخص ملايين المستخدمين من الموقع، وتشير أحدث التقديرات إلى أن 87 مليون مستخدم تضرروا من هذه الممارسات.

المصدر :arabic.sputniknews