التخطي إلى المحتوى
مشاورات الحوثي والسعودية الأول يؤكد والثاني ينفي والمنسقة الجديدة للأمم المتحدة في اليمن تغادر بشكل  مفاجئ

مشاورات الحوثي والسعودية الأول يؤكد والثاني ينفي والمنسقة الجديدة للأمم المتحدة في اليمن تغادر بشكل مفاجئ

قال وزير الإعلام معمر الارياني في الحكومة الشرعية لوكالة الأنباء الحكومية (سبأ) “من المؤسف أن تنحدر وكالة إعلامية مرموقة بحجم “رويترز” لتلفيق هذه الاكاذيب ونسبها إلى مصادر رسميه يمنيه”، مطالباً الوكالة بالاعتذار عن هذا الخطأ الذي يسيء لمهنيتها وسمعتها والذي تراكم خلال سنوات”. حسب تعبيره
ونشرت  وكالة الأنباء “رويترز” خبراً يفيد بأن السعودية تجري محادثات سرية مع الحوثيين منذ أكثر من شهرين في العاصمة العُمانية مسقط؛ دون وجود ممثل للحكومة الشرعية.
بدوره قال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي، على القحوم في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، إن هناك “مفاوضات غير المباشرة مع السعودية تتم عن طريق سلطنة عمان”.
وأضاف القحوم: “على حد علمي أنه لا يوجد لقاء مباشر يجمع أنصار الله (الحوثيين) وشخصيات سعودية، وإنما هناك لقاءات عبر وسطاء من سلطنة عمان، هم يتوسطون ما بيننا وما بين السعودية”.

من جهة اخرى غادرت ليز غراندي المنسقة الجديدة للأمم المتحدة في اليمن، العاصمة صنعاء بعد يومين على وصولها، بصورة مفاجئة، دون أن تعقد أي لقاء مع قيادات مليشيا الحوثي.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثيين، “سبأ” إن الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشئون الإنسانية لدى اليمن ليزا جراند، غادرت صنعاء.

ولم تدل غراند بأي تصريح لدى مغادرتها اليمن بصورة مفاجئة وكانت غراندي، وصلت، الاثنين، صنعاء في أول زيارة لها بعد توليها منصبها، وأعلنت عن سعي الأمم المتحدة لإقامة مؤتمر دولي في الثالث من إبريل/ نيسان القادم بجنيف، من أجل جلب الدعم الإنساني لليمن.

متابعات